بقلم العلامة المفسر د. صلاح الخالدي

 

القرضاوي إمام.. وعلامة.. ومجاهد.. ومفكر.. وأمة وحد.. وهو رمز للحق.. والإسلام.. والقرآن.. وهو علم للجهاد والمواجهة..

 

وهو شوكة في حلوق أصحاب الباطل.. من اليهود والأمريكان.. والروس والفرس.. والعرب العملاء للأعداء ..ومع هذا هو ليس معصوما..فقد يقع في بعض الأخطاء.. وقد لا نوافقه في بعض فتاويه وأقواله... لكن هذه الأخطاء والمؤاخذات لاتلغي علمه وفضله ومنزلته ..وكفى المرء نبلا أن تعد معايبه !!!

 

إن أعداء الإسلام والقرآن والحق والجهاد يشنون على القرضاوي في هذه الأيام حربا إعلامية شرسة..تقوم على الافتراء والاتهام والكذب والخداع.. والاستغفال ..ونحن نجاهر بمحبتنا لهذا الإمام الأمة العالم المجاهد.. وانحيازنا له.. ونصرتنا له.. ونجهر ببغضنا للكاذبين المفترين عليه.. من اليهود.. والعرب.. والعجم !!

 

القرضاوي في القمة.. في العلياء.. وأنتم أيها الشانئون الكاذبون في قعر الوادي الآسن.. وأين الثرى من الثريا ؟؟؟